من قريتي

في أعالي جرود البقاع، في بلدة تربل النائية، يقبع هذا المنزل الترابي الأخير في زاوية بستان. يبدو في مخبئه بين الشجر كذلك المقاتل الياباني الذي أكتُشف متخفياً في جزيرة بعد نهاية الحرب العالمية بعقود، غير عالم بنهاية الحرب. ولكن، مم يختبئ المنزل الترابي الاخير في تربل؟ الأرجح من هجوم بالباطون المسلح مستمر منذ اكثر من 100 عام. (التعليق من جريدة الأخبار والصورة لنقولا ابو رجيلي)

المنزل هو في الواقع متحف، وقد صمّم من الداخل بديكور منزل قروي بالكامل، وشهد الكثير من شيطناتنا وكان أحد مخابئنا في أيام الطفولة. رزق الله 🙂

One comment

  1. Li$a Ro$e · أغسطس 27, 2009

    واو ..

    أتسائل إن كان ذلك الياباني قد خال له يوما أن منزلة سيكون متحف في المستقبل رغم ردائة شكله …

    التاريخ فعلا له أثر في إعطاء قيم للأشياء ..

التعليقات مغلقة.