6 comments

  1. mra ghabia · نوفمبر 18, 2008

    يا عزيزي اني احبس دموعي وانا اكتب اليك لان الصورة هي بالفعل الصورة التي ارى نفسي فيها
    كما ارى فيها كل النساء وليس العربيات او المسامات فقط بل كل نساء العالم
    لا تقل لي ما هذه الصورة القاتمة التي تحملينها لانها ليست صورة بل واقع معاش نعيشه نحن النساء لحظة بلحظة وطيلة العمر فمنذ الطفولة والى اليوم وبعد مروع عقود لا يزال حلمي على حاله؟؟؟
    انا على الاقل متحررة في عقلي ، مع العلم وان هذا يزيد من الالم امام ما يرتسم يوميا امامي من حيف اجتماعي واحتقار لانسانية المراة، الا ان المؤلم ايضا هو ان تساهم المراة نفسها في عقيدة احتقار المراة
    شكرا على الصورة فهي مع الاسف تحوي روحي بداخلها

  2. saghbini · نوفمبر 19, 2008

    عزيزتي،
    لا يوجد كلام يمكن أن يُضاف على ما قلتِه في تعليقكِ،
    كلنا سجناء اليوم بطريقة أو بأخرى، لكن المرأة هي الأكثر معاناة في سجنها الأشد قساوة.
    وكما قلتِ انتِ، ليست قطعة قماش هي التي تقف بينها وبين الحرية، وتحررها يبدأ من داخل عقلها وقلبها أولاً.
    هذه الصورة ربما تحوي روحنا جميعاً، وما علينا سوى التمرّد والتحليق بعيداً.

  3. نادر الحر · نوفمبر 21, 2008

    مرحبا صديقي العزيز
    ******************
    ان الدين الذي جعل المرأة في مستوي : الغائط والكلب والحمار ..ليس جديرا بالاحترام
    ان الاله الذي جعل اليهودي مثل الحمار والقرد والخنزير غير جدير بالعبادة
    ان الرسول الذي تزوج 13 إمراة احدهن طفلة صغيرة غير جدير بالنقاش حتي في نبوته

    تحياتي لك صديقي

  4. وميض الضوء · مارس 17, 2009

    ريما تعتقد بعض النساء أنها إذا خرجت متبرجة كاشفة وجهها ومفاتنها للناس أنها بذلك ستكسب إعجاب الناس واحترامهم لهاوهذا اعتقاد خاطئ؛ لأن الناس لا يمكن أبدا أن يحترموا من تعمل مثل هذه الأمور، بل إنهم يمقتونها وينظرون إليها نظرة ازدراء واحتقار، وهي في نظرهم امرأة ساقطة معدومة الكرامة ثم إن التبرج والسفور أيضا ليس دليلا على التحضر والتحررالمرأة إذا تبرجتوقل حياؤهاوإنما هو في الحقيقة انحطاط وفساد اجتماعي ونفسيفارحمي نفسك ولا تعرضيها لمثل ذلك، وبادري بالتوبة النصوح قبل أن يغلق في وجهك الباب، ويعلوك التراب، فتندمي يوم لاينفع الندم

  5. وميض الضوء · مارس 18, 2009

    استفهام
    من لايؤمن بأنة لاوجود للأسلام أو لا وجود للأخرة فكيف يأ خذ المظلوم حقة اذا لم ينصفة
    القاضي او رجل الأمن
    ما المانع من الظلم
    ما المانع من القتل
    ما المانع من السرقة
    ما المانع من…………………………..
    ما المانع من…………………………..
    دعوى الى التفكر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!

  6. وليم · سبتمبر 16, 2010

    أفهم من كلامك يا وميض “الضوء” أنك لولا وجود الثواب والعقاب في الآخرة لكنت مجرمة وسارقة وزانية وكاذبة و……..؟؟

التعليقات مغلقة.