من شجرة الحياة… إلى “سحابة الفطر”

هل تقدّمت البشرية فعلاً؟

* توضيح:

– شجرة الحياة هي رمز مقدّس لدى كل شعوب العالم، ترمز إلى الحكمة والعطاء والأمّ الكونية المتمثلة في الطبيعة.

– سحابة الفطر: Mushroom Cloud، هي غيمة الدخان التي تنتج جرّاء انفجار قنبلة نووية بحيث يتصاعد الدخان إلى أعلى بشكل عامودي مباشر ويشكّل في الأعلى سحابة عريضة بحيث يصبح شكل الدخان يشبه نبتة فطر عملاقة، ومن هنا أتى اسمها.

الصورة تمثّل التناقض بين ماضينا المتواضع تقنياً والغني إنسانياً، وحاضرنا الغني تقنياً والفقير إنسانياً.

9 comments

  1. Carolina · ديسمبر 18, 2009

    كان الأجدى تجي الصورة مقلوبة، تبدأ من الأرض بالشجرة وتصعد لتقوّس قمة الفطر في الأعلى، صارت الكائنات معلّقة أكثر الآن .. ويمكن كمان تتلاشى بيسر وسلاسة تفرّق جزئيات الغاز .. أيّ غاز.

    • أدون · ديسمبر 20, 2009

      جيدة الملاحظة. يمكن الاثنين بينطبقوا على عالمنا بطريقة أو بأخرى.
      عفكرة لنلون، مضيّع عنوان مدوّنتك ومش عم تبيّن بالسيرش، حطّيها هون أو بعتيها لحفظها.

  2. عبير · ديسمبر 19, 2009

    لوين رايحين؟
    الانسان مش عم ينتبه للمعادلة الغلط اللي صايرة بينو وبين الحداثة التقنية، كتيرين عم ينجرفو بهالتيار وعم ينسو إنو الماضي كان أغنى، وكان إلهن، أكتر ما حاضرهن إلهن.
    السؤال اللي بيخوّف، إذا جبنا ولاد ع هالكوكب، رح نقدر نزرع فيهن حكيات الماضي؟

    • أدون · ديسمبر 20, 2009

      ولك عبّور،
      أكيد منقدر لأن المسألة مش مسألة ماضي مندثر، هيي مسألة شو موجود بقلبه لهالإنسان. المشكلة انه التقدّم التقني صار سابق التقدّم الذهني والنفسي بأشواط، يعني كأنك جبتي ولد صغير وعطيتيه مسدّس، ورح تجي لحظة هالولد الصغير يطلق النار على نفسه بالغلط ويقتل حاله. انشالله ما يصير فينا هيك.

      سلام بنّوت

  3. hapy · ديسمبر 19, 2009

    رؤيتك في االتصوير تنتقي رؤى ومفارقات وتناقضات رائعة البلاغة .. .. اختياراتك رائعة

    كتير فكرت لو انفجر بركان المشروم الذري واطاح بكل حضارة هل فيه امل ان الجديد يتولد بدون بذور الفناء

    اسماها فرويد غريزة الموت
    ولا أدري لما نصّر على الموت
    ونحن كل مانملكه حقيقة هو هذه الحياة

    • أدون · ديسمبر 20, 2009

      هبة العزيزة،
      يمكن لأن الموت غالباً ما يكون الطريق نحو الولادة الجديدة، ونحن بهالوقت بأمّس الحاجة لنهاية الأمور التي يجب أن تنتهي لحتى يكون فيه أمل نولد مجدداً من دون السواد القاتم المحيط فينا اليوم.

      سلامي لك

  4. لاديني · ديسمبر 21, 2009

    أنا أيضاً جائتني فكرة أن تكون مقلوبة لأن التقدم حوّل شجرة الحياة إلى سحابة الفطر لا العكس

    لكن أظن أن الضرورة الفنية تشفع لك أو لمعد الصورة
    فهناك استغلال فني بديع بين شكل الانفجار السفلي الذي يشكل جذع الشجرة وبين أوراق الشجرة التي تشكل رأس المشروم..

    إنها ضرورة المزج والمحافظة على الجمال

    إذاً.. لا يمكن أن تأتي الصورة إلا بهذا الشكل الفني البهيج
    وقد وصلت الرسالة مباشرة بدون حاجة إلى شرح
    وعندما تصل رسالة أي عمل فني ببساطة وبشكل مباشر ومفهوم
    تكون قد أدت المطلوب ببراعة

    اختيار ولا أجمل..طوني.

    • أدون · ديسمبر 21, 2009

      لاديني العزيز،

      هو معدّ الصورة مبدع فعلاً، للأسف في زحمة المواقع يصبح من الصعب معرفة مصدر الصورة الأساسي أو هوية الفنّان الذي أعدّها.

      سلامي لك عزيزي

  5. hanibaael · ديسمبر 22, 2009

    تحياتي

    يمكننا ان نقرأ الصورة بالعكس.. أي ان السحابة تمتد لتأكل ما تبقى من اخضر وفسحة حياة..
    الغبار والعصف المدمّر يتمدد، نحو الأعلى، يلتهم الأخضر، وآخر نبض فينا.

    الصورة أيضاً،
    رمز التحدّي الذي نواجهه يومياً.
    تحدّي للباحثين عن حياة افضل.

    هل ننتصر بالنبض والحياة التي تسري في شرايين روحنا ام ننهزم ونندثر في الغبار؟

التعليقات مغلقة.