البلوغوسفير اللبناني ومستقبل الحريات في لبنان – الكتيّب



اضغط على الصورة لتنزيل الكتيّب

حول الكتيّب

الجزء الأوّل من الكتيّب هو بحث من أربعة أجزاء حول البلوغوسفير اللبناني، واقعه، تأثيره ومستقبله. ونُشر البحث على امتداد أسبوعين على صفحات مدوّنة نينار وأثار اهتمام العديد من الناشطين والباحثين والمدوّنين ونقلته عدّة مواقع الكترونية كما نُشرت أجزاء منه في جريدة الأخبار اللبنانية عدد الخميس 2 أيلول 2010، ونُشر ملخّص عنه في العدد التاسع من مجلّة حبر.

الجزء الثاني هو مقابلة حول التدوين اللبناني بالإضافة إلى مجموعة من المقالات “الحربية” التي كُتبت ردّا على الاستدعاءات والاعتقالات التعسفية التي قامت بها أجهزة الأمن اللبنانية خلال العام الماضي والتي طالت صحافيين ومدوّنين وناشطين الكترونيين. ونُشرت أجزاء من المقابلة في مجلّة حبر اللبنانية أما المقالات فنُشرت على صفحات المدوّنة فقط.

المحتويات

الجزء الأول:

التدوين كمطرقة: بحث حول البلوغوسفير اللبناني، واقعه، تأثيره ومستقبله

الجزء الثاني:

كي لا نستيقظ تحت جزمة العسكر: مستقبل الحريات في لبنان (مقالات)

9 comments

  1. moussa · سبتمبر 14, 2010

    Excellent!! documenting the posts into a booklet is culminating a well written series of posts that are worthy of admiration and emulation. Ya3tikel 3afieh

  2. التنبيهات: A Book About Lebanese Blogs | The Beirut Spring, a Lebanese Blog
  3. أسعد ذبيان · سبتمبر 14, 2010

    كتيب أكثر من غني بمعلوماته
    شكرا جزيلا 🙂

  4. القط · سبتمبر 14, 2010

    مهم جدا هذا البحث، لأنه يساعد على معرفة حال البلوغوسفير اللبناني و نقاط ضعفه التي يجب تطويرها.
    إضافة المقالات فكرة جيدة على هذا الكتيّب الكبير (50 صفحة 😉 ).

    على هذه السيرة، هناك خبر من جريدة النيويورك تيمز منذ بضعة أيام عن قيام السلطات الروسية بالإختباء وراء حجة مكافحة القرصنة من أجل مداهمة مكاتب وسائل الإعلام المعارضة أو بعض الجمعيات المدنية.
    أي أن السلطات الحاكمة في أي دولة تبحث دائمًا على التحكم بحرية شعوبها، و أن الضغط و النضال الشعبي وحده من يؤمن الحقوق و حرية التعبير للمواطنين.

  5. التنبيهات: نشطاء الإنترنت – CyberACT » كتاب عن التدوين الإلكتروني في لبنان
  6. Adon · سبتمبر 15, 2010

    @ Moussa

    Thank you Moussa, that’s encouraging 🙂
    It would be great to see the Lebanese blogsphere issuing a booklet after another!

    @ أسعد
    شكراً صديقي، مقدّم : p

    @ عادل،
    منيحة لطشة الحجم 😀 بس اذا بتشيل العناوين بيبقى 40 صفحة بس :p
    عم تابع سلسلتك عن تقييم المواقع الاكترونية الحزبية ورح كون بانتظار الكتيّب كمان.
    تحياتي

  7. Pascal Assaf · سبتمبر 15, 2010

    شكراً على الكتيب

  8. لاديني · سبتمبر 16, 2010

    حلو يا عزيزي
    مزيد من العطاء..وكذلك التألق
    🙂

    تحياتي لك

  9. Adon · سبتمبر 17, 2010

    Pascal ولاديني شكراً : )
    تحياتي

التعليقات مغلقة.