صدور كتابنا الأوّل: الأزمة الأخيرة

 

غلاف الكتاب

بعد عامين من الكتابة تقريباً، وأشهر من الجولات على دور النشر، وجد كتابنا الأوّل طريقه إلى النشر عبر “الدار العربية للعلوم – ناشرون“، وهو بعنوان “الأزمة الأخيرة: معضلة الطاقة والسقوط البطيء للحضارة الصناعية”، وهو في الأساس كان رسالتنا لنيل الماستر في العلوم السياسيّة في الجامعة اللبنانية.

سيكون هناك حفل توقيع في بيروت قريباً في موعد يتم تحديده لاحقاً. سيكون من الجميل أن أراكم هناك، جميع الأصدقاء الأعزّاء والقرّاء الذي شاركوني هذه الصفحات المتواضعة هنا وساعدوا من دون أن يدروا في عمليّة الكتابة، سأكون على الأرجح جالساً في زاويتي المفضّلة في المقهى خلف ركوة القهوة أو صحون الحمّص أشتم الوضع السياسي وزحمة السير بلهجة زحلاوية فيما احتار أكثر في عمليّة انتقاء عبارات “قاتلة” لكتابتها خلال تواقيع الكتب 😀

إلى ذلك، إن الموضوع الذي يعالجه الكتاب هو موضوع شديد الأهمية والخطورة فيما يتعلّق بمستقبلنا القريب (دعاية رخيصة :p)، وكل القصد منه في الحقيقة هو لفت نظر لبنان والعالم العربي والناس بشكل عام إلى حقيقة الأزمة التي تقضم مستقبلهم من دون أن يشعروا بها ومن دون أن يعلموا حتى ماذا يجري. الكتاب ليس مناسباً لمن يبحث عن كلام وردّي عن المستقبل ووعود عن مدينة فاضلة آتية على جناح التكنولوجيا، بل هو مناسب فقط لمن يبحث عن الحقائق وعن السبب الرئيسي الذي يقف وراء معظم الاضطرابات الكبرى التي يشهدها هذا العصر.

الأصدقاء اللذين كان لهم حتى الآن فرصة الاطلاع على المحتويات والتوصّل إلى الخلاصة نفسها التي توصّلنا إليها في الكتاب، يصفون قرائته بأنّها غيّرت نظرتهم للواقع الحالي وللمستقبل بشكل عام وكان لرؤيتهم الجديدة تأثير مباشر على بعض قراراتهم في الحياة المرتبطة بطريقة أو بأخرى بتصوّر كلّ منهم للسنين المقبلة. لكن كمؤلف، لا يمكنني التحدّث نيابة عن أي قارىء(ة)، والقارىء بالتالي هو\هي مدعوّ(ة) ألّا يأخذ الكتاب على أنّه حقيقة مسلّم بها بل أن يقرأه بعقل نقديّ ويقوم ببحثه الخاص عن الموضوع، أن يستخلص استنتاجاته الخاصّة حوله وأن يحكم بنفسه على صحّة الطرح الوارد على متن صفحاته.

* * *

– للاطلاع عمّا يقوله العالم عن الأزمة التي تشكّل موضوع الكتاب، يمكن مشاهدة تدوينتنا السابقة بعنوان “الأزمة الأخيرة: هل نحن مستعدّون؟

– للاطلاع على المزيد من المعلومات حول الكتاب، يمكن مشاهدة تدوينة سابقة أيضاً بعنوان : “المستقبل قد لا يكون كما نتخيّله“.

– كما يمكن زيارة الموقع الخاص بالأزمة الأخيرة: Lastcrisis.com

– للاطلاع على آخر النشاطات والأخبار حول الكتاب وموضوعه يمكن أيضاً الانضمام لصفحته على الفايسبوك: The last crisis – By Tony Saghbiny

*

– الكتاب بات متوافر في مكتبات بيروت وبعض المناطق اللبنانية الأخرى وسيكون متوافراً خلال الأسابيع القادمة على جميع الأراضي اللبنانية بالإضافة إلى بعض الدول العربية المجاورة.

– للمقيمين في الخارج يمكن طلب الكتاب عبر الانترنت من أي مكان في العالم عبر موقع سوق العرب (اضغط هنا لصفحة الكتاب هناك)، أو عبر موقع النيل والفرات (اضغط على هذا الرابط).

 

15 comments

  1. حسين رمّال · فبراير 9, 2011

    الف مبروك طوني كتابك الأول
    بأقرب وقت رح احصل عليه وانشالله منتشاوف وقت توقيعه لما تخبّرنا
    حلو كثير تشوف رفاق عم ينتجو، وتشعر، وتواكب بشكل أو بآخر مراحل عملهم…
    بالتوفيق دائماً
    وكل النجاح

  2. Fadi · فبراير 9, 2011

    congratulations Tony, i ordered your book to Germany today,
    keep it up mate!

  3. Sahar · فبراير 9, 2011

    Mabrouk!
    lookin forward to read it soon
    i’m sure it’ll be thought provoking as your articles are
    Cheers

  4. عبير · فبراير 9, 2011

    يعني بكرا لما تيجي بنتي (أو حفيدتي) تسألني عن أوّل المحذّرين من انهيار العالم الصناعي بمنطقة حوض المتوسط رح أجاوبها دغري (بدون ما أبحبش بجوجل)، هادا طنطون إبن الصغبيني الملقّب بنينار .. خلّيها تعرف مين أنا كاينة معاصرة 🙂

    بما إنو رح تتفشكل الجيّة، لأسباب أمنية مجهولة، تذكّرونا بكمشة عبارات قاتلة بحفل التوقيع ..

  5. alijdalloul · فبراير 9, 2011

    مبرووك!
    أكيد بدو يكون رائع
    بس تقرر حفل التوقيع بعتلي invitation عالفيسبوك

  6. بيسان, عن أنثى مختلفة · فبراير 9, 2011

    مبروك طنطون
    وعقبالنا 😀

  7. Hapy · فبراير 9, 2011

    الف مبروك يانســـر
    بانتظر نزوله مصر بشوق ، سعيدة جدا اني حمسك كتابك بايدي
    دمت محلقا وجميلا

  8. القط · فبراير 9, 2011

    مبروك طوني و حين يصل الكتاب خلال بضعة أيام سيكون لي قراءة و تعليق عليه.

  9. Adon · فبراير 10, 2011

    @ حسين،
    شكراً كتير حسّون ، بتمنى نلتقي بالتوقيع قريباً! 🙂
    تحياتي

    *
    @ Fadi
    It’s translated to deutsh already? :p
    Thank you mate i hope you enjoy reading it

    *
    @ Sahar
    Thank you Sahar, i’ll be happy to hear some feedback after you finish : )

    *
    @ عبير،
    رح اتركلك عبارة قاتلة خصوصي إلك والكتاب رح يوصل يوماً ما بالمستقبل القريب، عنجد. لمن تجي بنتك ويصير عمرها تلات سنين منعلّمها كيف تفتح مدوّنة وتنزّل فيها، أكيد طالعة لأمها بتكون : )

    *
    @ Ali Dalloul،
    علّوش شكراً! رح ابعتلكن دعوة أوّل ناس عالتوقيع، أو بحمل الكتاب وبروح عالبقاع : )
    سلامي

    *
    @ بيسان،
    سبقتيني وقلتيها، عقبالك بيسان وانشالله كل الناس اللي بتستحقّ كتاباتها تشوف النور متلك انها تقدر قريباً تنشرهم بكتاب.
    تحياتي

    *
    @ Hapy
    شكراً جداً هبة، بتذكّر قديش شغلتك بموضوع النشر وقديش ساعدتيني بأكتر من مرحلة بالكتابة والطباعة وكلمة شكراً ما بتكفي. بتمنى يوصل مصر قريباً وتستمتعي بقراءته
    سلامي : )

    *
    @ القط،
    شكراً عادل، بتمنى الكتاب ينال اعجابك، رح انتظر قراءتك وتعليقك ، ترأف فينا :p
    شكراً مرة تانية، سلامي

  10. Mohamad Arag · فبراير 10, 2011

    بصراحة ما بقا فيي انطر!!… ارجوك انشر خطة توزيع الكتاب على مستوى البلدان العربية (اذا كان عندك علم فيها P: )
    مبروك….

  11. narjissa · فبراير 11, 2011

    ألف مبروك طوني
    مابعتقد في فرحة بالدنيا بتوازي فرحة إنّو التعب يتكلل بالنجاح بتحقيق الطموحات
    ع قبال المزيد والمزيد من التميّز

  12. Kenan Alqurhaly · فبراير 11, 2011

    مبروك طوني للمرة المدري شو، نزل بالمكتبات هلأ؟
    بالتوفيق الدائم

  13. Adon · فبراير 12, 2011

    @ Mohamad Arag
    طوّل بالك يا صديقي 😀 عم تلفن للدار كل يوم تقريباً لأسأل عن التوزيع بس بدها وقت ليعطوني اللائحة لأن حسب المكتبات اذا بتاخد أو لأ. يعني يمكن انت تعرف قبلي اذا نزل الكتاب عندك أو لأ :p
    شكراً ابو حميد، تحياتي

    *
    @ Narjissa
    شكرا كتير نرجسة، صحيح كل التعب بيروح لمن الواحد يلاقي انتاجه ثمّر، عقبالك يا صبية : )
    سلامي

    *
    @ Kenan
    شكراً للمدرة المدري شو :p
    بلبنان نزل بالمكتبات ضمن بيروت الكبرى على الأقل، بالمناطق ما بعرف لأن ما معي لائحة، وحتى ببيروت عرفت عبر الاتصال بالمكتبات وسؤالهم مش عبر الدار. هلق بعدني عم قول لمحمد انو يمكن يعرف هوّي قبلي اذا نزل عندكن أو لأ، اذا عرفت شي خبّرني 😀

  14. Moore · فبراير 15, 2011

    thnx bro

  15. التنبيهات: الأزمة الأخيرة: أهمّية الاستعداد الفردي لعالم ما بعد النفط « نينار

التعليقات مغلقة.