نحو قانون مدني للأحوال الشخصية

الصورة بعدستنا لخيمة اعتصام لجمعية “شمل” (شباب مواطنون لاعنفيون لاطائفيون) أمام مقر مجلس الوزراء اللبناني من أجل المطالبة بإقرار قانون مدني موحّد للأحوال الشخصية. يمكن المشاركة في الاعتصام عبر النزول بأي وقت إلى الخمية في ساحة رياض الصلح، بيروت، والمشاركة في نشاطاتها. ملاحظة : تحرك واضح في اليد ولا عشر حملات غوغائية على الشجرة.

4 comments

  1. القط · أبريل 4, 2011

    نعم، المعركة في لبنان من الأفضل أن تخاض خطوة خطوة. لكل مجتمع خصائصه تجعل من التحرك العربي الواحد تطبيقًا يختلف بجدوله الزمني من بلد لآخر.
    مسألة القانون المدني للأحوال الشخصية هامة، لأنها أيضا تساهم في معرفة من هو الصادق فعلا في إلغاء كل أشكال الطائفية و من هو الذي يستخدم شعار إسقاط النظام الطائفي من أجل تحقيق مصالح إنتخابية طائفية!
    أنا برأي أن الزواج المدني هو من أهم النقاط الذي يجب التحرك من أجلها، و هو أهم من القانون الإنتخابي مثلا.

  2. Hanibaael · أبريل 5, 2011

    تحياتي قط،
    قانون الاحوال الشخصية المدنية يتضمن الزواج المدني أيضاً..

    واتفق مع طوني فيما يتعلق بالتحرك الذي تقوم فيه مجموعة “شمل” في وسط بيروت!

    • القط · أبريل 5, 2011

      نعم هاني. الزواج المدني هو جزء من قانون الأحوال الشخصية. أنا إستخدمت عبارة الزواج المدني للإشارة إلى القانون بمجمله و ليس الشق المتعلق بالزواج فقط.
      ما يهم، هو أن إقرار هذا القانون له تأثير أكبر على إلغاء الطائفية من إقرار قانون إنتخابي جديد.
      تحياتي.

      • Adon · أبريل 6, 2011

        قانون الأحوال المدنية له تأثير أكبر على إلغاء الطائفية، هيدا هو الاتجاه الصحيح. كنا عم نحكي من فترة انه لو تم استخدام الزخم نفسه بمطلب محدد كان تم تحقيق انجاز كبير، بس هلق انصرف الزخم بشعار غير قابل للترجمة هو إسقاط النظام الطائفي.
        خير على كل حال، خير.

التعليقات مغلقة.