7 comments

  1. JOE · أبريل 29, 2011

    نايسسس

  2. salimallawzi · أبريل 29, 2011

    (Y)

  3. Hanibaael · أبريل 29, 2011

    نظام البعث حاكم الجندي السوري الذي أطلق رصاصة على الحدود السورية الاسرائيلية خلال حرب تموز. الرصاص فقط يُطلق على الشعب.

    حصار درعا كحصار غزة..

  4. Kenan Alqurhaly · أبريل 29, 2011

    صديقي الشعب السوري مش عارف طريقه وللأسف عم توصل الفكرة مغلوطة من الاعلام والشعب منقسم وبدها توصل هالثورة يلي عم تفتخر فيها الى تدمير البلد بحرب أهلية.

    أكيد أنت ورفاقك متحمسين بس لا تتحمسوا الا اذا كنتو من أنصار حرب أهلية بسوريا

    • Adon · أبريل 30, 2011

      شو هالتحليل المقلوب يا كنان؟ بتفهم انك يمكن متضايق وخايف على مستقبل بلدك، بس اذا صار حرب أهلية بالبلد هيدي ما بتكون نتيجة هالثورة، بتكون نتيجة هالنظام الحاكم المعفّن اللي بعد 41 سنة حكم ما بنى ولا مؤسسة قادرة تستوعب الناس وطموحاتها وخلافاتها ولا عرف يعمل انتخابات نزيهة وحدة.. الأنظمة العفنة هيي سبب الحروب الأهلية مش الثورات اللي بتطالب بالحرية. الأنظمة اللي بتعتقل الناس وبتعذبها كرمال مقال على الانترنت، والأنظمة اللي بتلعب على تخويف الطوائف من بعضها هيي ربّ الحروب الأهلية.
      بعدين اذا النظام ما بدو حرب أهلية يتفضل يعمل إصلاح حقيقي ويتجنبها، بس انت وأنا منعرف انه بيفضّل خيار الحرب الأهلية على انه يتنحّى عن الكرسي.

      وأخيراً يا صديقي العزيز، بجنا نوثق بشعوبنا شوي، معقول ما بيطلع من الشعب السوري إلا طاغية أو حرب أهلية؟ معقول ما بيطلع منه إلا بعث أو طالبان؟

  5. Kenan Alqurhaly · أبريل 30, 2011

    خلي الايام الجاي هي تجاوب ع هالسؤال… مع اقتناعي بمسرحية شي فاشل ع الحالتين ..أديه ما هي المسألة صعبة أنك تتخير بين الخرا والأخرى؟ وآسف ع الكلمة الواقعية

    • Adon · مايو 1, 2011

      صعبة كتير، وبلبنان نفس المشكلة مع اختلاف الدرجة فقط. من ناحية شخصية يمكن خايف قدّك على مصير الأمور بعد اللي عم يصير، بس بيبقى انه المسؤول الأول عن هالأزمة هوي النظام، اللي بعدو رافض يعترف بوجود أزمة أساساً.
      الإسلاميين خطر حقيقي، ولكن وجود هيك أنظمة هيي اللي بتقوّي الإسلاميين، لمن تزول بيرجعوا لحجمهم الطبيعي بعد فترة ولو صار فيه طفرة بنشاطهم بالفترة الأولى.
      رح ننطر عكل حال

التعليقات مغلقة.