المزيد حول كتاب لعنة الألفية

أعلم أنه هنالك الكثير من الأسئلة في ذهن الأصدقاء والقرّاء حول أمور مرتبطة بكتاب لعنة الألفية مثل لماذا الكتاب بالإنكليزيّة، ولماذا هو متاح فقط ككتاب الكتروني، ولماذا يُباع على متجر أمازون بعد سلسلة من الكتب المجّانية على نينار، وبما أننا اعتدنا على الصراحة والوضوح على صفحات هذه المدوّنة، هذه بعض الأجوبة في السطور التالية:

– الطبعة الأولى هي باللغة الإنكليزية لأنها ببساطة كانت لغة الكتابة الأساسيّة حين ابتدأت عمليّة الكتابة، لكن هنالك طبعة ثانية قريباً باللغة العربية ستبصر النور خلال الأسابيع القادمة.

– هو متاح حالياً ككتاب الكتروني لأنها أسهل طريقة لشخص من بلد عربي للنشر باللغة الإنكليزية، فضلاً عن أن تجربتي السابقة في النشر لا تشجّعني على النشر مع دور نشر عربيّة.

– هو متاح على متجر أمازون بثلاث دولارات أي ما يساوي تقريباً سعر أي كوب قهوة أو سندويش في معظم بلدان العالم، وأي مدخول من الكتاب مهما كان بسيطاً سيساعدني على الاستمرار بالكتابة لأنه سيتيح لي استخدام وقت فراغي في الكتابة بدل استخدامه للعمل (من يعرفني يعلم انني مضطر على العمل ما يوازي 10-12 ساعة في اليوم) ، مما سيتيح لي تقديم المزيد من المضمون المفيد والكتب للقارىء بشكل مجّاني على المدوّنة. هذا إذاً تبادل عادل للجهد والطاقة في الاتجاهين. إلى ذلك النسخة الأولى هي بالانكليزيّة وهي بالتالي موجّهة للسوق الغربية أكثر مما هي موجّهة للعالم العربي (خاصة أن معظم الدول العربية لا يمكنها أن تشتري الكتب من أمازون). والخبر الجيّد هو أن النسخة العربية ستكون مجّانية بما أن القارىء العربي لا يمتلك قدرة شرائية ويحتاج للكتب – ولهذا الكتاب تحديداً – أكثر من حاجة القارىء الأجنبي لها وبالتالي من الأخلاقي توفيرها له مجّاناً كلّما أمكن ذلك.

 * * *

كيف يمكن مساعدة كتاب لعنة الألفيّة؟

بما أن معظم الأصدقاء والقرّاء لا يستطيعون شراء الكتاب من موقع كيندل، يمكنهم خلال فترة انتظارهم للنسخة العربية مساعدة الكتاب ورسالته بعدّة طرق:

– تشجيع أصدقائهم خارج العالم العربي أو في الدول العربية التي يمكن فيها الشراء من متجر أمازون على اقتناء الكتاب وقراءته (الكتاب متوافر على الرابط التالي: The Millennium Curse ).

– كتابة قراءاتهم ورأيهم في الكتاب (سلباً أن إيجاباً!) على مدوّناتهم، صفحاتهم الشخصية على الفايسبوك أو تويتر، أو مواقع الكتب مثل موقع أمازون، وموقع غود ريدز.

* * *

دمتم بخير!

 

2 comments

  1. محمود · يونيو 7, 2013

    اتمنى لك التوفيق ياصاحب الفكر المتيميز

التعليقات مغلقة.