القليل من الصمت

أصدقائي الأعزاء،

خلال خمس سنوات وخمسة أشهر من التدوين، نشرتُ على مدوّنة نينار 400 تدوينة بين مقالات وصور ويوميات ومضمون متنوّع – أي نحو ألف صفحة لو كانت ستُطبع في كتب.  لكن هذا الانتاج الغزير نسبياً لم يكن ليكون ممكناً لولا دعم بعض الأشخاص الرئيسيين في حياتي ولولا فترات العزلة والصمت التي أدخل فيها من وقت لآخر. هنالك وقت للكلام ووقت للصمت، وقد حانت فترة الصمت.

الظروف التي تمرّ في الوقت الحالي في حياتي انتزعت منّي معظم الوقت المخصّص للكتابة ولم يعد من الممكن المثابرة على التدوين الأسبوعي وتحضير مشاريع الكتابة الطويلة الأمد في الوقت نفسه. إلى ذلك، أنا شخصياً بحاجة لفترة من الصمت لتنشيط قراءاتي وإنضاج بعض الأفكار والعمل على بعض المشاريع المهمّة المرتبطة بما اتحدّث عنه دائماً على صفحات المدوّنة.

لذلك، سيتم تخفيف وتيرة نشر المقالات على مدوّنة نينار ابتداءً من هذا الشهر إلى مرّة واحدة في الشهر، على أمل أن أنشر بعد نحو عام من اليوم مشروع كتابة يعبّر عن جوهر ما كتبت عنه خلال هذه السنوات على المدوّنة.

بما أن وتيرة النشر ستكون متدنّية، إن كنتم تودّون قراءة آخر المقالات التي تُنشر على نينار عند نشرها، أنصح بالاشتراك البريدي بالمدوّنة الذي يمكن القيام به عبر تعبئة البريد الشخصي الذي تستعملوه أكثر في المكان المخصّص له على الجهة اليسرى العليا من الشاشة .

البوست التالي سيكون في أوّل أسبوع من آذار. كونوا بخير، ونراكم قريباً!

7 comments

  1. Abeer Khshiboon · فبراير 5, 2014

    بتمنّالك مرحلة صمت رايقة وهانئة طنطون.. إنت بتستحقّ ترتاح بعد كل هالعطاء بمدوّنتك، وبشكل عام.
    وأكيد رح نضلّ بانتظار كتاباتك الجديدة، مش مهمّ وينتا😀
    لوقتها، استمتع بأيّاماتك بسلام وهدوء، قدّ ما بتقدر.

  2. غير معروف · فبراير 5, 2014

    بالتوفيق طوني و بإنتظار الكتاب.
    كل الأماني لك و لنجاح مشاريعك عزيزي.

    • عادل · فبراير 5, 2014

      نسيت حط إسمي على التوقيع السابق :p
      أمنتياتي لك بالتوفيق طوني.

  3. Ahmad · فبراير 5, 2014

    ستترك فراغ حتماً يا طوني،
    أعقتد أنه الآن حان الوقت لقراءة كتابك الذي مازلت أأجل قراءته اسبوع بعد إسبوع .. علّه يعوّض غياب تدويناتك الإسبوعية المدهشة هنا P:

    كن بخير يا صديقي

  4. Tony Saghbiny · فبراير 6, 2014

    شكراً على لطفكم أصدقائي : )
    سلامي

  5. alarbi · فبراير 12, 2014

    سنفتقدك يارجل نتمنى لك وافر الصحة والسلامة.
    وشكراً لك على ماقدمت وما ستقدم والشكر لايكفي ولا يوفي حقك علينا.
    شكراً لك دوماً أخي طوني وشكراً لقلمك.

  6. عرب كول · فبراير 16, 2014

    مشكوور
    عرب كول مدير موقع

التعليقات مغلقة.