500 ساعة من تطوير الذات: تجربتي خلال عام من التركيز على النموّ الذاتي

self development

في بداية العام 2015 قرّرت القيام بتجربة شخصية في مجال تطوير الذات تتمثل في أن أحاول قضاء 500 ساعة على مشاريع تنمية ذاتية في مجالات مختلفة. في العام السابق كنت قد شعرت بأنني فقدت البعض من تركيزي على المشاريع التي أريد العمل عليها وشعرت بالحاجة لإعادة تصويب طاقتي وجهدي في الاتجاهات الصحيحة. السؤال الأول الذي سيتبادر إلى ذهن البعض هو لماذا اخترت 500 ساعة وليس رقم آخر كـ200 مثلاً أو 100؟

الرقم في الحقيقة هو مزيج من الاختيار العشوائي والمنطق الرياضي؛ جميعنا نعلم أن معدّل ما يمضيه الإنسان المعاصر أمام التلفاز هو ساعة ونصف على الأقل يومياً، أي ما مجموعه أكثر من 540 ساعة في العام. بما أنني لا أشاهد التلفاز، رأيت بأنه لا يوجد شيء يمنعني نظرياً من قضاء 500 ساعة في مشاريع التنمية الذاتية. الآن بعد انقضاء عام كامل على هذا المخطط، هل تعتقدون أنني نجحت؟

الجواب هو نعم ولا في الوقت نفسه. قبل أن استفيض في شرح هذه الإجابة، لا بدّ من أن أشير إلى أن ذلك ترافق مع قرار آخر هو الاستراحةعن الكتابة لعام كامل على الأقل. لقد مضى عام كامل تقريباً لم أكتب فيه مقالات مطوّلة ومعظم ما نشرته هنا على هذه المدوّنة خلال هذه الفترة كان مكتوب في العام الذي سبقه. قرار الاستراحة من الكتابة كان من أصعب القرارات التي اتخذتها في حياتي لأن الكتابة جزء من هويتي ومن أيامي، لكن هذه الاستراحة هي مرحلة ضرورية الآن للتفرّغ لتغذية روحي وعقلي والعمل على مشاريع أخرى تحتاج الكثير من الجهد والطاقة.

فيما يلي خطة تطوير الذات التي وضعتها في بداية العام مع شرح للنتيجة ونجاحي أو فشلي في تحقيق ما أردته:

Read More