كتاب الأزمة الأخيرة

غلاف الكتاب

* * *

على هذه الصفحة ستجد كل المعلومات والمقالات المتعلّقة بكتاب “الأزمة الأخيرة: السقوط البطيء للحضارة الصناعية”، تأليف طوني صغبيني، صادر عن الدار العربية للعلوم – ناشرون، 2011.

* * *

عن الكتاب:

هل تنتظرنا العصور المظلمة عند المنعطف التالي؟

في الوقت الذي تُقرأ فيه هذه السطور يستمرّ العالم غافلاً عن أسوأ أزمة صامتة عرفتها الحضارة المعاصرة، أزمة ماكرة لا يزيد خطورتها سوى أننا قد لا ندرك آثارها وضرورة مواجهتها إلا بعد فوات الأوان. إنها أزمة الطاقة التي يُطلق عليها البعض لقب “الأزمة الأخيرة”. واللقب لا يهدف للإشارة إلى أن الأرض ستتحوّل من بعدها إلى جنّة خالية من المشاكل بل لأن الحضارة التي نعرفها اليوم قد تنتهي على وقعها.
هذه ليست تنبؤات فلكية أو فيلم هوليوودي عن “النهاية” بل هي معالجة دقيقة وشجاعة للمعطيات العلميّة حول الطاقة وخلاصة أبحاث وإحصاءات رسمية ووقائع اقتصادية وجيولوجية معروفة، تتزامن اليوم بشكل غير مسبوق لتخلق أسوأ أزمة عرفها العالم منذ الثورة الصناعية.
رغم الأزمة “التحذيريّة” في العام 2008 التي تضاعف خلالها سعر النفط عشر مرّات خلال أشهر معدودة وما تبع ذلك من انهيار اقتصادي شامل في أنحاء مختلفة من العالم، بقيت هذه الأزمة أبرز غائب على الإطلاق عن الإعلام والنقاش العام. نتيجة ذلك تستمرّ الأعمال كالمعتاد بالنسبة لمعظم سكّان الكوكب الذي تُركوا من دون أي معطيات حول ما يحدث على أرض الواقع، من دون أي دليل حول حقيقة الأزمة وارتباطها بأسوأ انهيار مالي – اقتصادي في عصر العولمة، ومن دون أي معرفة حول تأثيرها المستقبلي على حياتهم أو حول ما يجب عليهم وعلى حكوماتهم فعله لمواجهتها. يبدو أن العالم يمشي نائماً إلى هاوية سحيقة من دون أن يُترك لسكّانه إشارة تحذير على الأقلّ. هذا ما تنوي هذه الدراسة القيام به.

*

على متن هذا الكتاب ستتعرّف على:

• الأزمة الخفيّة للطاقة التي تقف خلف العديد من التحوّلات والأزمات العالمية وأسبابها الحقيقية بعيداً عن إعلام الشركات الدولية وتطمينات الحكومات المحليّة.
• لماذا لا يمكن للنفط أن يستمرّ كمصدر للطاقة لأكثر من عقود معدودة.
• لماذا لا يمكن لأي نوع من أنواع الطاقة البديلة أن يحلّ مكان النفط.
• كيف يؤدّي ذلك إلى الانهيار البطيء للحضارة الصناعية وقلب العالم الذي نعرفه رأساً على عقب بدءاً من انهيار الزراعة الحديثة وأزمة الغذاء مروراً بتداعي أنظمة النقل، البنوك والنظم المعلوماتية، تراجع الطبّ الحديث والتصنيع والتجارة…ألخ.
• كيف سيؤثر ذلك على لبنان وكيف ستبدو الحياة فيه في ظلّ الأزمة.

* * *

روابط مهمة:

– الكتاب متوافر في المكتبات في لبنان وسورية وبعض الدول العربية الأخرى، يمكن طلب نسخة ورقية منه من أي مكان في العالم عبر موقع النيل والفرات على هذا الرابط أو عبر موقع سوق العرب (اضغط هنا لصفحة الكتاب هناك). (سعر الكتاب في المكتبات وأونلاين يتراوح بين 8 وعشرة دولارات أميركية)

– للمقيمين ضمن محافظة بيروت الكبرى، يمكن إيصال الكتاب إليهم من دون كلفة توصيل عبر إرسال بريد الكتروني بالاسم والعنوان إلى بريدنا الشخصي (سعر الكتاب مع التوصيل هو 8 دولارات أميركية)

– يمكن متابعة آخر أخبار أزمة الطاقة والكتاب على صفحة الكتاب على الفايسبوك (على هذا الرابط)

* * *

كتاب الأزمة الأخيرة في الجرائد والمجلات والمدوّنات:

-الأزمة الأخيرة في جريدة “البناء” اللبنانية، بقلم داليدا المولى

 – قراءة لكتاب الأزمة الأخيرة في جريدة “السفير” اللبنانية، بقلم هاني نعيم

– قراءة للأزمة الأخيرة في جريدة “الأخبار” اللبنانية: ماذا عن مصير البشرية؟، بقلم علي السقا

– قراءة في كتاب الأزمة الأخيرة على مدوّنة سنديانة الجنوب، بقلم عادل نور الدين

* * *

مقتطفات من الكتاب وعنه:

– لماذا العالم الذي نعرفه على وشك أن يتغيّر إلى الأبد

– خبر صدور كتاب الأزمة الأخيرة ووصف مقتضب عنه

– صور من حفل توقيع كتاب الأزمة الأخيرة

* * *

رسوم كرتونيّة تشرح الأزمة الأخيرة لطلّاب المدارس والمبتدئين:

– الحلقة الأولى (رسوم كوميكز)

– الحلقة الثانية (رسوم كوميكز)

– الحلقة الثالثة (رسوم كوميكز)

– الحلقة الرابعة (رسوم كوميكز)

* * *

قضايا الأزمة الأخيرة (مقالات وشروحات ومعالجة لمختلف القضايا المرتبطة بأزمة الطاقة والانهيار البطيء للحضارة)

– العامل الخفي في مستقبل مصر

– ثلاث حقائق يجب على اللبنانيين أن يعرفوها حول أزمة الوقود

– ماذا يحمل لنا عام 2012 على ضوء الأزمة الأخيرة؟

– يوميات الأزمة الأخيرة: الخبر الجيّد والخبر السيّء

– الأزمة الأخيرة: انتظار المخلّص التكنولوجي السحري

– الأزمة الأخيرة: ماذا يعني السقوط البطيء للحضارة الصناعية؟

– الأزمة الأخيرة: ما العمل؟

– الأزمة الأخيرة: أساليب الاستعداد الفردي لعالم ما بعد النفط

* * *

ترجمات لمؤلفين آخرين حول شؤون الذروة النفطية:

– مقابلة مع المؤلف جون مايكل غرير: الذروة النفطية والقوّة الكامنة في الروحانيّة الطبيعية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s